اﻟـﺘﺄﺳﻴﺲ، أﺑﺮﻳﻞ 2020 م

ﺗﺄﺳﺴﺖ ﺷﺮﻛﺔ ﺻﻜﻮك اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺷﻬﺮ أﺑﺮﻳﻞ 2020 م، ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﻣﺆﺳﺴﻴﻬﺎ ﻟﻄﺮح أدوات اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺎﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻬﺎ

اﻟﺘﺼﺮﻳﺢ، ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2020 م

ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ 2020 م

اﻟﺈﺻﺪار اﻟﺄول، ﻣﺎﻳﻮ 2021 م

أول إﺻﺪار اﻟﺼﻜﻮك ﻓﻲ ﻣﺎﻳﻮ 2021 م اﻟﻮﺻﻮل اﻟﻰ 300 ﻣﻠﻴﻮن ﺣﺠﻢ اﻟﺒﺮاﻣﺞ اﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻓﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2022 م

قصتنا

ﻗﺼﺔ ﺻﻜﻮك اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ

ﺗﺄﺳﺴﺖ ﺷﺮﻛﺔ ﺻﻜﻮك اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻣﻠﺎﺣﻈﺔ ﻣﺆﺳﺴﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻠﺎل ﺧﺒﺮاﺗﻬﻢ اﻟﻜﺒﻴﺮة واﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻤﺎﻟﻲ ﻋﻦ ﻋﺪم وﺟﻮد ﻗﻨﺎة ﻣﺘﺎﺣﺔ ﻟﻄﺮح أدوات اﻟﺪﻳﻦ ﺑﺄﺣﺠﺎم ﺗﻘﻞ ﻋﻦ240 ﻣﻠﻴﻮن رﻳﺎل ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ وﺟﻮد ﻛﻢ ﻫﺎﺋﻞ ﻣﻦ اﻟﺸﺮﻛﺎت واﻟﻤﻨﺸﺂت اﻟﺘﺠﺎرﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج اﻟﻰ ﺗﻤﻮﻳﻞ وﻟﺎ ﺗﻮﺟﺪ أﻣﺎﻣﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻄﺮح أدوات اﻟﺪﻳﻦ.

وﻃﻠﻘﺖ ﻫﻴﺌﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺨﺘﺒﺮ اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﺎم 2018م ﻟﻤﻮاﻛﺒﺔ اﻟﺜﻮرة اﻟﺘﻘﻨﻴﺔ اﻟﻤﺘﺴﺎرﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ دﻋﻢ اﻟﺎﻗﺘﺼﺎد اﻟﻮﻃﻨﻲ وﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﺎت ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻤﺎﻟﻲ. وﻣﻦ ﻫﻨﺎ رأى ﻣﺆﺳﺴﻴﻬﺎ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﻣﺪﺧﺮات واﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﺄﻓﺮاد واﻟﺸﺮﻛﺎت ﻓﻲ دﻋﻢ ﺗﻮﺳﻊ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺎﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺤﻴﻮﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ رﻓﻊ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﻤﺤﻠﻲ اﻟﺈﺟﻤﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺧﻠﺎل ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺳﻮق ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﻄﺮح دوات اﻟﺪﻳﻦ واﻟﺎﺳﺘﺜﻤﺎر ﻓﻴﻬﺎ.

وﺑﻌﺪ أن أﻇﻬﺮت ﺧﻄﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﻘﻄﺎع اﻟﻤﺎﻟﻲ أن أﺣﺪ أﺑﺮز اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺄﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﻘﻄﺎع اﻟﻤﺎﻟﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﺎﻋﺘﻤﺎد اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻤﺼﺮﻓﻲ وﺑﻨﺎء ﻋﻠﻰ ذﻟﻚ، اﻟﺘﺰم اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺑﺎﻟﺴﻌﻲ اﻟﻰ ﺗﻌﻤﻴﻖ ﺳﻮق أدوات اﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﺗﻤﻮﻳﻞ ﺑﺪﻳﻞ ﻟﻠﺘﻤﻮﻳﻞ اﻟﻤﺼﺮﻓﻲ وﺣﻘﻮق اﻟﻤﻠﻜﻴﺔ.

رسالتنا

اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺎﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ و اﻟﺤﺮص ﻋﻠﻰ اﺳﺘﺪاﻣﺔ اﻟﻤﻮارد ﺑﻜﻔﺎءة ﻋﺎﻟﻴﺔ

التنمية

دﻋﻢ ﺗﻮﺳﻊ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﺎﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ رﻓﻊ اﻟﻨﺎﺗﺞ اﻟﻤﺤﻠﻲ اﻟﺈﺟﻤﺎﻟﻲ و ﺗﻮﻓﻴﺮ اﻟﻮﻇﺎﺋﻒ.

اﻟﺎﺳﺘﺪاﻣﺔ

ﺣﻔﻆ أﻣﻮال واﺳﺘﺜﻤﺎرات اﻟﻤﺸﺎرﻛﻴﻦ ﻓﻲ اﻟﺎﺳﺘﺜﻤﺎرات و اﻟﺤﺮص ﻋﻠﻰ اﺳﺘﺪاﻣﺘﻬﺎ ﺑﺘﻮﺟﻴﻬﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ.

اﻟﻜﻔﺎءة

اﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻄﻮﻳﺮ و أﺗﻤﺘﺔ ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻟﺘﻤﻮﻳﻞ و اﻟﺎﺳﺘﺜﻤﺎر ﻟﻠﻮﺻﻮل إﻟﻰ أﻋﻠﻰ ﻛﻔﺎءة ﻣﻤﻜﻨﺔ ﺗﻘﻨﻴﺎً و ﻓﻨﻴﺎً.

أﻋﻀﺎء ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺻﻜﻮك اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ

ﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠﺲ إدارة ﺻﻜﻮك اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ، اﻟﺬي ﻳﺘﻜﻮنّ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ أﻋﻀﺎء ﻳﻤﺘﻠﻜﻮن رﺻﻴﺪاً ﻏﻨﻴﺎً ﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮات ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻟﺎت اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ واﻟﺎﺳﺘﺜﻤﺎر.

عبدالعزيز العدواني

عبدالعزيز العدواني

رئيس مجلس الإدارة

عبدالله العجاجي

عبدالله العجاجي

عضو مجلس الإدارة

فهد كردي

فهد كردي

عضو مجلس الإدارة

عبدالعزيز السياري

عبدالعزيز السياري

المؤسس وعضو مجلس الإدارة

أحمد القصبي

أحمد القصبي

الرئيس التنفيذي

إشعار المخاطر: يقر ويدرك المستخدم/المستثمر بعلمه واطلاعه بأن جميع أنواع الاستثمارات تنطوي على درجة من المخاطر، وأن الاستثمار في الأوراق المالية عبر منصة صكوك يعتبر استثمار عالي المخاطر، وأنها ليست مضمونة أو مؤمن عليها بأي شكل، كما أن استثماره عرضة لجميع أنواع المخاطر والخسارة بشكل كلي أو جزئي، وأن الاستثمار فيها قد يخضع لقيود معينة من حيث المدة وإمكانية البيع أو التسييل.